زوجة في دعوى خلع: رفضت أديله 5000 جنيه فحاول يقتلني بسكينة المطبخ

صورة أرشيفية

بعد 4 أشهر فقط من زواجها، استجمعت «ك. م» الشابة العشرينية شجاعتها، وتوجهت لمحكمة الأسرة، وهي تبكي وتنتظر دورها وسط عشرات النساء المعنفات أمام باب المحكمة، لتحكي للقاضي ما حدث معها، بعد أن كتبت لخبراء التسوية في دعوى الخلع التي أقامتها ضد زوجها، عدم التوصل لحل للتصالح لأنها تخشى العيش معه تحت سقف واحد، بعد أن حاول قتلها لرفضها إعطائه 5 آلاف جنيه، وأنها تحملت 4 أشهر من العذاب، وعندما طلبت الطلاق هددها بتشوية سمعتها، فلجأت لمحكمة الأسرة بزنانيري، وأقامت دعوى خلع حملت رقم 573 لسنة 2020. 

تزوجته رغماً عنها بعد شهرين

قالت الزوجة لقاضي محكمة الأسرة، وهي منهارة من البكاء، إنها تزوجت بعد شهرين من الخطوبة من رجل رشحه لها والدها، وأجبرها على الزواج منه، ولم تقابله سوى مرتين فقط وبعدها علمت أن والدته هي من قامت بترتيبات الزواج، وتجهيز شقة الزوجية دون أخد رأيها حتى، وعندما اعترضت كان ردها أنها مشغولة بعملها، وتم الزواج وسط أجواء عائلية، وبعد أسبوع عادت لعملها وطلبت منه العودة لعمله، إلا أنها فوجئت بأنه عاطل عن العمل ويعيش على المعاش الذي تركه والده، فاعترضت على الوضع، وكانت هذه المرة الأولى التي ضربها فيها بل سحلها حتى استغاثت بوالدته، وعندما ذهبت لمنزل والدها أعادها لمنزلها حتى لا تسبب في فضيحة له، بحسب كلامها.

عاشت 4 أشهر في تهديد وعذاب

وأضافت «ك. م»، في دعواها، أنها ظلت 4 أشهر ضحية لعنف زوجها، وكانت تخاف أن تذهب لمنزل عائلتها وتشتكي حتى لا يعنفها والدها ويعيدها لمنزل زوجها مرة أخرى، وتشمت حماتها بها كالعادة، مؤكدة أنها كانت تنفق على المنزل وعلى زوجها رغماً عنها وتحت تهديدات أنه سيطلقها ويتسبب لها في فضيحة، فكانت تعطيه الأموال دون تفكير بسبب الرعب الذي كانت تعيش فيه، بحسب وصفها، موضحة أنها عندما كانت تطلب منه النزول للبحث عن عمل يرد عليها بأنه ليس بحاجة للمال فلديه معاش والده ومرتبها، وكان دائما يقول لها بأن أموالها كافية، وتزداد تهديداته لها.

حاول يقتلها بسكين مطبخ

وتابعت الزوجة باكية: «كنت محوشة 5000 جنيه عشان أخليهم لو احتجت حاجة، أو لما تحصل حاجة، خصوصا أنه مش بيشتغل، ولما لقاهم ضربني وعور جسمي كله، ولما صرخت سحلني على السلم، ولما حاولت أدافع عن نفسي جاب سكينة من المطبخ، وحاول يقتلني لحد ما أمه شالته بعيد عني، وقالتلي روحي عند بيت أهلك».

وأنهت الزوجة دعواها بأنها ذهبت لمنزل عائلتها وأخبرتهم بما حدث، ونقلها والدها للمستشفى حتى يخيط لها جرحها وتتلقى العلاج، وبعد أيام طلب من زوجها الطلاق فرفض وهددهم بتشوية سمعتها، فلجأت لمحكمة الأسرة وأقامت دعوى خلع، والتي لا زالت منظورة أمام المحكمة.

    إخماد حريق شقة سكنية فى العتبة دون إصابات

    تمكن رجال الحماية المدنية، من السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى منطقة العتبة، بعدما انتقلت قوات الحماية المدنية، وتمت السيطرة عليه بدون وقوع اى اصابات.
     
    وتلقت غرفة عمليات شرطة النجدة، بلاغا يفيد بنشوب حريق داخل شقة سكنية فى منطقة العتبة، وتم الدفع بـ 3 سيارات إطفاء لمكان الحريق، وتم فرض كردون أمني بمحيط الحريق لمحاصرته ومن امتداده وتمت السيطرة عليه ، وتمت عملية الإخماد دون اصابات.
     
    أوصت إدارة الحماية المدنية قاطنى العقارات السكنية باتباع مجموعة من الإجراءات الوقائية لتلافى الحرائق الناجمة عن الماس الكهربائى.
     
    وتشمل هذه الإجراءات ما يلى:
    1- التأكد من تعليمات التشغيل الخاصة بكل جهاز كهربائى قبل تشغيله.
     
    2- قطع التيار كهربائى عند قيامك بأعمال منزلية كغسيل الجدران والأسقف والأرضيات.
    3- صيانة جميع الأسلاك الكهربائية بشكل دورى.
     
    4- التأكد من أن كل الأسلاك الكهربائية الداخلية والخارجية مدخلة فى الأنابيب المعزولة.
     
    5- لا تقم بتشغيل أى مصدر كهربائى فى حالة الاشتباه فى وجود تسرب غاز.
     
    6- تجتب تشغيل أكثر من جهاز على مشترك واحد.
     
    7- لا تضع الأثاث فوق الأسلاك الكهربائية أو أسفل السجاد أو الموكيت.
     
    8- لا توصل أى جهاز كهربائى بمصدر واحد للتيار الكهربى.
     
    9- تجنب وضع الأجهزة الكهربائية بجوار السوائل.
     
    10- الوقاية من تشغيل الأجهزة الكهربائية ساعات طويلة مثل التكييفات والمراوح التى ينجم عنها الحرائق.
     
    11- عدم استخدام الأدوات الكهربائية الرخيصة أو الماركات المستحدثة وغير الصالحة للاستخدام.
     
    12- عدم استبدال وسيلة القطع والوصل (الحماية) عند ملاحظة خروج شرر منها أثناء العمل ويجب مراجعة الأحمال الكهربائية.
     
     
     
     

    بعد حادث فتاة الغربية بسنت خالد..اعرف مصير مرتكبي جرائم الابتزاز بالصور الشخصية

    حجزت قصة فتاة الغربية الطالبة بسنت خالد التي أنهت حياتها بحبوب غلال سامة، مساحة كبيرة بين رواد السوشيال ميديا، بعدما اتهم أقاربها شابين بفبركة صور لها، ما تسبب في وفاتها بتناول “حبة سامة”.

     

    ونصت المادة 326 من قانون العقوبات على أن كل من حصل بالتهديد على مبلغ من النقود أو أي شيء آخر يعاقب بالحبس، ويعاقب الشروع في ذلك بالحبس مدة لا تتجاوز سنتين.

    ونصت المادة 327 على أن كل من هدد غيره كتابة بارتكاب جريمة ضد النفس أو المال معاقب عليها بالقتل أو السجن المؤبد أو المشدد، أو بإفشاء أمور أو نسبة أمور خادشة للشرف، وكان التهديد مصحوبا بطلب أو بتكليف بأمر يعاقب بالسجن.

    ويعاقب بالحبس إذا لم يكن التهديد مصحوبا بطلب أو بتكليف بأمر، وكل من هدد غيره شفهياً بواسطة شخص آخر بمثل ما ذكر يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين أو بغرامة لا تزيد على خمسمائة جنية سواء أكان التهديد مصحوباً بتكليف بأمر أم لا، وكل تهديد سواء أكان بالكتابة أم شفهياً بواسطة شخص آخر بارتكاب جريمة لا تبلغ الجسامة المتقدمة يعاقب عليه بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو بغرامة لا تزيد على مائتي جنية.

    وتقوم جريمة التهديد بوجه عام بالحصول على مبلغ من المال بغير حق وأن يكون التهديد هو الوسيلة إليه والقصد الجنائي الذى يتمثل في أن يكون الجاني و هو يقارف فعلته عالماً بأنه يغتصب مالاً حق له فيه، طبقا للطعن رقم 356 لسنة 44، كما يكفي لتحقق الجريمة المنصوص عليها في المادة 327 مجرد التهديد بإفشاء اي أمر أو نسبة أمور مخدشه بالشرف، ومادام قد صدر من الجاني على المجنى عليه أى فعل بقصد تخويفه أو ترويعه بما يحمله على أن يسلم بغير حق، مبلغا من المال أو أى شيء آخر، وذلك طبقا للطعن رقم 4684 لسنة 58.

     

     

     

    الجنايات تنطق حكمها على سفاح الإسماعيلية بعد استطلاع رأى المفتى بعد غد

    تنطق محكمة جنايات الإسماعيلية أول، برئاسة المستشار أشرف محمد على حسين، وعضوية المستشارين ولاء وجدي طاهر، وأحمد سرى الجمل، وأمانة سر، هيثم عمران، حكمها على عبد الرحمن نظمى، الشهير بـ”دبور” المتهم بقتل مواطن ذبحًا عمدًا، والشروع في قتل اثنين آخرين وسط الشارع بالإسماعيلية، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”مذبحة الإسماعيلية”، بعد استطلاع رأي فضيلة مفتي الجمهورية في القضية.

    كانت قد قررت محكمة جنايات الإسماعيلية في 9 ديسمبر الماضى، إحالة أوراق “دبور” لفضيلة المفتي، وحددت جلسة بعد غد الأربعاء للنطق بالحكم.

    وأرسل المتهم، جوابًا من داخل محبسه بسجن المستقبل بمدينة الإسماعيلية لأسرته قبل أيام من صدور قرار مفتى الجمهورية، وقال “المتهم” في رسالته إلى أسرته: “طمنوني على والدي وقوليله يسامحني، وأخبار أسماء أختي وأخواتي وبنات خالتي إيه؟، أدعولي كتير”.

    وطالب المتهم في مذبحة الإسماعيلية خلال خطاب أرسله لأسرته من داخل محبسه بسجن المستقبل بمدينة الإسماعيلية، بتسديد ديونه، وإحضار مصحف وسواك وأذكار الصباح والمساء وقصص الأنبياء وكتاب مقاليد السماء والأرض” له في محبسه، كما طالب والدته بتربيه حمام أبيض في بلكونة منزلهم، ساردًا كل ديونه من أجل تسديدها.

    وكانت قد استمعت هيئة محكمة جنايات الإسماعيلية أول، خلال جلسة النطق بالحكم في 9 ديسمبر الماضى، لأقوال ممثل النيابة العامة في القضية، المستشار مصطفى أحمد ذكرى والذى طالب بتوقيع أقصى العقوبة على المتهم لارتكابه 3 جرائم، وهى قتل المجنى عليه والشروع في قتل اثنين آخرين، وحيازة واستعمال سلاح أبيض بدون مسوغ قانونى.

    وتعود الواقعة للأول من شهر نوفمبر الماضى عندما تلقت النيابة العامة بلاغًا بقيام المتهم بقتل المجني عليه، ذبحًا بسلاح أبيض أمام المارة بالطريق العام بالإسماعيلية، إذ نحر رقبته وفصلها عن جسده، وبالتزامن مع ذلك رصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام انتشارًا واسعًا لمقاطع مصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لوقائع تلك الجريمة المفجعة خلال ارتكابها، وبعرض الأمر على النائب العام أمر بالتحقيق العاجل في الواقعة.

    على الفور، انتقلت النيابة العامة لمسرح الحادث وعاينته وتحفظت على المقاطع المصورة للواقعة من آلات المراقبة المثبتة بالحوانيت المطلة عليه، وناظرت جثمان المجني عليه وتبينت ما به من إصابات.

    وسألت النيابة العامة المجني عليهما المصابين و5 شهود آخرين فتوصلت من حاصل شهادتهم إلى اعتياد المتهم تعاطي المواد المخدرة، والتقائه يوم الواقعة بالمجني عليه، حيث دار بينهما حوار لدقائق انتهى بارتكاب المتهم جريمته.

    وأفصح المتهم للمارة خلال اعتدائه على المجني عليه عن وجود خلافات سابقة بينهما ليتراجعوا عن ايقاف الجريمة، ثم تعدى على اثنين من المارة أحدهما على سابق علاقة به، فأحدث بهما بعض الإصابات وحاول الفرار من إلا أن الأهالي طاردته حتى تمكنت من ضبطه وتسليمه للشرطة.

    وباستجواب المتهم فيما نسب إليه من قتل المجني عليه عمدًا مع سبق الإصرار والترصد واقتران تلك الجناية بجنايتي الشروع في قتل المصابين الآخرين، أقر بارتكابه الواقعة وتعاطيه مواد مخدرة مختلفة صباح يوم حدوثها وحدد أنواعها.

    وثبت من تقرير إدارة الطب النفسي الشرعي الصادر عن المجلس الإقليمي للصحة النفسية خلوّ المتهم من أي أعراض دالة على اضطرابه نفسيًّا أو عقليًّا مما قد تفقده أو تنقصه الإدراك والاختيار وسلامة الإرادة والتمييز ومعرفة الخطأ والصواب، وذلك سواء في الوقت الحاليّ أو في وقت الواقعة محل الاتهام، مما يجعله مسئولًا عن الاتهامات المنسوبة إليه.

     

     

    جنايات بنها تبرئ محاسبا من تهمة الشروع فى قتل زوجته الطبيبة بعد تصالحهما

    قضت محكمة جنايات بنها، برئاسة المستشار خالد الشباسى، وعضوية المستشارين شريف السباعى، ومحمد خليفة، ببراءة “ت ص ع”، محاسب بأحد البنوك من تهمة الشروع فى قتل زوجته “أ ع ا”، طبيبة، وانقضاء الدعوة الجنائية بالتصالح بعد أن أقرت به الزوجة وأكدت على سبق إقرارها بالتصالح فى النيابة العامة عن ذات الواقعة

    وأعادت المحكمة، تكييف الجريمة وأصبغت عليها القيد والوصف الصحيحين باعتبارها جنحة ضرب باستخدام أداة وفقا للمادة 242 فقرة 1 و3، وانصرف الزوجان مع طفلتهما، حفاظا من المحكمة على الروابط الأسرية بعد أن تبين لها صدق رواية الزوجة، كما أخذت تعهدا على المتهم بحل المشاكل الزوجية بشكل سلمى.

    وشهدت جلسة المحاكمة اليوم، حضور الزوجة “المجنى عليها” بحضور طفلتها، وبكت أمام هيئة المحكمة، وأكدت أن العلاقة الزوجية قائمة حتى الأن وحدث تصالح وتراضى فيما بينهما، وأنها تحب زوجها، وأوضحت أنها هى من كانت تمسك السكين بيدها بغرض الدفاع “التهويش” لردع زوجها وحين أمسك يدها لسحب السكين منها حدث حرج غائر أسفل رقبتها، وان لم يكن قاصدا قتلها.

    كانت الواقعة تعود إلى شهر أكتوبر الماضى، حينما نشبت مشاجرة زوجية بين محاسب بأحد البنوك وزوجته الطبيبة، بسبب بعض الخلافات الأسرية، بعد زواج دام 5 سنوات ووجود طفلة لديها 4 سنوات، وعلى إثر المشاجر بينهما قام بالتعدى على زوجته بالضرب، فاستلت سكين خاص بالفاكهة بمحل سكنهما بغرض “التهويش” للدفاع عن نفسها، وحيتما قام زوجها بسحب السكين من يديها حدث جرح غائر لها أسفل لرقبة.

    وحينما سقطت الزوجة مصابة قام الزوج بنقلها للمستشفى للعلاج، وتحرر محضر بالواقعة، ووجهت الزوجة تهمة الشروع فى قتلها من قبل الزوج، وتولت النيابة التحقيق.

    تأجيل محاكمة 14 متهما بقضية “العائدين من الكويت” لـ 10 مارس

    قررت الدائرة الثانية إرهاب برئاسة المستشار معتز خفاجى، وعضوية المستشارين سامح سليمان ومحمد عمار، وسكرتارية سيد حجاج ومحمد السعيد، تأجيل محاكمة 14 متهما في القضية المعروفة بقضية “العائدين من الكويت”، لجلسة 10 مارس المقبل للاطلاع على مذكرة النيابة.

    كانت نيابة أمن الدولة العليا، أحالت 14 متهما على ذمة القضية رقم 1360 لسنة 2021 جنايات أمن الدولة طوارئ النزهة، والمقيدة برقم 1233 لسنة 2019 حصر أمن الدولة العليا، وذلك لأنهم في غضون الفترة من 2015 وحتى تاريخ ديسمبر 2019، داخل جمهورية مصر العربية وخارجها تولوا قيادة جماعة إرهابية، الغرض منها الدعوة إلي تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الإجتماعي، بأن تولى الأول مسئولية رابطة أعضاء جماعة الإخوان المصريين بالكويت، وتولى الثاني مسئولية المكتب الإداري لأعضاء جماعة الإخوان المصريين بالكويت، تلك الجماعة التي تهدف إلي تغيير نظام الحكم بالقوة، والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما والمنشآت العامة، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها.

قسم: اخبار الحوادث زوجة في دعوى خلع: رفضت أديله 5000 جنيه فحاول يقتلني بسكينة المطبخ » بواسطة عبد الله احمد - 27 ديسمبر 2021
شارك هذه المقالة
مانشيتات قد يهمك
أضف تعليقا