الملك عبد الله يعيد تشكيل حكومته

كتب: آخر تحديث:

%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%84%d9%83-%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%ab%d8%a7%d9%86%d9%8a
أعاد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني تكليف الدكتور هاني الملقي بتشكيل حكومة جديدة, بعدما قبل استقالة حكومته.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا), اليوم “الأحد” أن العاهل الأردني كلف الحكومة بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة, ومن المتوقع أن تجري الحكومة تعديلا على تشكيلتها, ثم تتقدم لنيل الثقة من مجلس النواب فور انعقاده.

وأعرب الملك عن تقديره لجهود حكومة الملقي خلال الأشهر الأربعة الأخيرة, وبشكل خاص لأوجه الدعم التي وفرتها الحكومة لإنجاح العملية الانتخابية, التي تشكل خطوة جديدة نحو تعميق المسيرة الديمقراطية.

واوضح إن الانتخابات التشريعية التي أنجزها الأردن ستكون خطوة نوعية في عملية الإصلاح السياسي, مؤكدا أن النهوض بالاقتصاد في قمة الأولويات الوطنية, ومن الضروري الاستمرار في برامج التصحيح والتحديث الاقتصادي, وتحقيق أهدافها المنشودة, والعمل لإنجاز وتطوير تشريعات وسياسات وإجراءات محددة ومدروسة تعزز تنافسية الاقتصاد الوطني, وتجذب الاستثمارات, وتيسر نجاحها, وتحد من البيروقراطية المعيقة لها, لتوليد فرص العمل والتشغيل, وللمحافظة على الاستقرار المالي والنقدي, وتقلص عجز الموازنة ونسبة الدين للناتج المحلي الإجمالي لرفع معدلات النمو وتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار الملك إلى ضرورة أن ترتكز جهود الحكومة على رؤية الأردن 2025 وتستمر بالبناء عليها, والتي وضعت إطارا عاما متكاملا للسياسات الاقتصادية والاجتماعية, بالإضافة إلى متابعة تنفيذ ما يصدر من توصيات يتفق عليها مع مجلس السياسات الاقتصادية كما فعلت الحكومة مع حزمة التوصيات الأخيرة الصادرة عن المجلس.

يذكر أن رئيس الوزراء كان قد بعث باستقالة حكومته إلى العاهل الأردني بعد الاستحقاق الدستوري المتمثل في إجراء الانتخابات البرلمانية قبل أيام, حيث جرى العرف السياسي على ذلك, فيما لا يمنع الدستور والعرف السياسي تكليف رئيس الحكومة ذاته بتشكيل الحكومة الجديدة, على أن تتقدم إلى مجلس النواب بطلب الثقة النيابية