الرئيس “السيسي” يوجه الحكومة لإطلاق المرحلة الثانية من مبادرة الحياة الكريمة

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكومة لإطلاق المرحلة الثانية من مبادرة الحياة الكريمة التي تهدف إلى توفير ظروف معيشية أفضل لـ 18 مليون شخص يعيشون في أفقر 1381 قرية في جميع أنحاء مصر. وخصصت الحكومة 500 مليون جنيه للمرحلة الثانية التي سيتم تنفيذها في عام 2021.

وستشمل المرحلة الثانية 1600 مشروع في 12 محافظة البحيرة ، مرسى مطروح ، الإسماعيلية ، الدقهلية ، الجيزة ، قنا ، سوهاج ، المنيا ، أسيوط ، أسوان ، الأقصر. والوادي الجديد. وتشمل المشاريع إنشاء وترميم شبكات الصرف الصحي الحالية ومحطات المياه العذبة والمدارس ، إلى جانب الوحدات الصحية. هذا بالإضافة إلى تنفيذ برامج التنمية المحلية في المناطق الريفية بمحافظات صعيد مصر ، بما في ذلك سوهاج وقنا وأسيوط والمنيا.

وبحسب المتحدث باسم رئاسة الجمهورية ، بسام راضي ، فإن وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ستكونان مسئولين عن مشروعات البنية التحتية في القرى المستهدفة ، مضيفًا أنه سيتم تكليف وزارات أخرى بالعمليات في مرحلة لاحقة. وقال راضي “كشف الرئيس أنه سيتابع تنفيذ المبادرة”.

وأشار راضي إلى أن من أهداف المبادرة بناء 350 ألف وحدة سكنية في إطار حملة “منازل لكل المصريين”.

قدمت المرحلة الأولى من الحياة الكريمة التي انطلقت في عام 2019 خدماتها إلى 143 قرية في 11 محافظة بالتعاون مع الجهات الحكومية المعنية وكذلك المنظمات غير الحكومية. قال خالد عبد الفتاح ، مدير المبادرة بوزارة التضامن الاجتماعي ، إن ست محافظات من أصل 11 محافظة في صعيد مصر. وقال عبد الفتاح إن “المبادرة الرئاسية تهدف إلى تحسين جميع قرى البلاد وريفها خلال السنوات الثلاث المقبلة”.

وأوضح عبد الفتاح أن الوزارة تولي أولوية قصوى لمشاريع المبادرة للتمكين الاقتصادي وتوفير فرص العمل والمشاريع الصغيرة في إطار تعزيز شبكة الحماية الاجتماعية للأسر الأكثر ضعفا. هذا بالإضافة إلى توفير الرعاية الصحية والاجتماعية والمالية للأشخاص ذوي الإعاقة من خلال منحهم بطاقات خدمة متكاملة. وأوضح عبد الفتاح أن “الوزارة بصدد إطلاق قوافل صحية للكشف المبكر عن الإعاقات بين الأطفال دون سن الخامسة في القرى المستهدفة”.

تنقسم المرحلة الثانية إلى مجموعتي عمل. الأول تتمثل في وزارة التنمية المحلية التي ستنسق مع الجهات الحكومية ذات الصلة لتطوير البنية التحتية والمؤسسات الخدمية للقرى. وترأس مجموعة العمل الثانية ، بحسب عبد الفتاح ، وزارة التضامن الاجتماعي التي ستتعاون مع وزارات القوى العاملة والصناعة والتجارة ، إلى جانب وكالة تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ومؤسسة الحياة الكريمة. ستكون هذه المجموعة مسؤولة عن التنمية الاجتماعية والاقتصادية في القرى.

قسم: اخبار مصر الرئيس “السيسي” يوجه الحكومة لإطلاق المرحلة الثانية من مبادرة الحياة الكريمة » بواسطة مصطفي احمد - 23 يناير 2021
شارك هذه المقالة
مانشيتات قد يهمك
أضف تعليقا