توقعات بأنتعاش الاقتصاد المصري بقوة في عام 2022 مدفوعا بالزيادة المتوقعة في الناتج المحلي

تقرير عبر “موديز” إنه من المتوقع أن ينتعش الاقتصاد المصري بقوة في عام 2022 مدفوعا بالزيادة المتوقعة في الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى خمسة في المائة ، وتنوع قطاع الاقتصاد المصري ، ونجاح الإصلاحات الهيكلية الحالية.

ونشرت توقعات موديز في تقرير الملف الكلي لبنوكها المصرية الصادر يوم الأربعاء.

كما توقعت نمو الاقتصاد المصري بنسبة 2.4٪ في السنة المالية 2020/2021 الحالية.

وقالت موديز إن الصورة الكلية لمصر تعكس اقتصادها الكبير والمتنوع ، وسجل الإصلاح ، والعوائق الهيكلية التي تمنع الاستثمارات ، وتحدي ظروف الائتمان.

وسلطت وكالة موديز الضوء على الإجراءات الشاملة التي اتخذتها الحكومة المصرية لاحتواء جائحة كوفيد -19 والتداعيات الاقتصادية المرتبطة به ، مضيفة أن هذه الإجراءات ساهمت في النظرة الإيجابية للاقتصاد المصري.

كما أعطت وكالة موديز معدل توقعات مستقر للبنوك المصرية بناءً على وضعها القوي القائم على مواردها المالية والسيولة النقدية بالإضافة إلى برنامج الإصلاح الاقتصادي في البلاد الذي أفادها.

كما أعطى الائتمان السيادي لمصر نظرة مستقبلية مستقرة ، مضيفًا أنه من المتوقع أن يدعم أداء البنوك.

وأكدت وكالة موديز أن توسع مصر في سياسة الشمول المالي وزيادة تحويلات الوافدين المصريين يدعمان القاعدة المالية والنقدية للقطاع المصرفي المصري.

وأضافت أنه من المتوقع أن يرتفع الاقتراض من جانب القطاع الخاص بنسبة سبعة أو تسعة بالمئة خلال العام المالي 2020/21.

وفي السياق ذاته ، توقعت وكالة موديز استقرار أسهم البنوك المصرية بفضل انخفاض توزيع الأرباح الذي سيسهم في التخفيف من آثار تراجع أرباح البنوك جراء أزمة فيروس كورونا.

كما أشادت وكالة موديز بقرار البنك المركزي المصري بتعليق سداد القروض لمدة ستة أشهر ، قائلة إنه ساهم في الحد من زيادة القروض المتعثرة.

كان القرار ضمن حزمة الإجراءات الاحترازية التي يتخذها البنك المركزي لاحتواء تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد المصري منذ ظهور الوباء في فبراير 2020.

من المتوقع أن تظل السيولة النقدية للبنوك المصرية قوية ، مستفيدة من تدفقات الودائع التي شكلت نحو 73 في المائة من إجمالي أصول القطاع المصرفي حتى يوليو 2020 ، وتبادل الأرصدة بين البنوك ، بحسب موديز.

منذ 11 مايو 2020 ، حافظت وكالة موديز على تصنيف مصر طويل الأجل عند B2 مع نظرة مستقبلية مستقرة.

قسم: اخبار مصر توقعات بأنتعاش الاقتصاد المصري بقوة في عام 2022 مدفوعا بالزيادة المتوقعة في الناتج المحلي » بواسطة مصطفي احمد - 23 يناير 2021
شارك هذه المقالة
مانشيتات قد يهمك
أضف تعليقا