اخبار الرياضة اسلام محمد

سبب رحيل عمرو وردة من نادي لاريسا اليونانى

لا يوجد شيء جديد يذكره ولا قديم يتكرر .. عمرو وردة لاعب المنتخب الوطني متهم بقضية أخلاقية … ليست المرة الأولى أو الثانية أو الثالثة التي تقرأ فيها هذا العنوان وقد يحدث كثيرًا ، طالما أن عمرو وردة لا يتعلم من أخطائه ويصر على أنه يكررها بطريقة تؤثر بوضوح على مستقبله الكروي ، الذي توقع الكثير أن يكون مليئًا بالنجاحات ، خاصة عندما غادر إلى أوروبا في سن مبكرة ، لأنه يمتلك موهبة فنية جيدة لا يختلف عليها الكثيرون ويحتاج فقط إلى الاعتناء بنفسه والتركيز على الميدان ، ولكن في كل كرة يصر على أنه يجب أن يدخل في نزاعات وأزمات أخلاقية قبل عودة الجارديان ، وهو أمر غير مقنع للغاية في ظل تكرر الأزمات من وقت لآخر وفي أكثر من ناد ومع الفريق يؤكد أن الخلل هو الأزمة التي لم تحدث عندما تحاول أطراف أخرى دائمًا رمي الكرة في الملعب.

أخر تصريحات للنادي

 

وقال رئيس النادي اليوناني لاريسا “أريد أن أوضح لماذا قررت مغادرة وردة وجياناس ماسوراس من لاريسا”. أما عمرو وردة ، فلم يلتزم بحضور التدريب ، إذ أنه حضر اثنين فقط من التمارين التسعة التي مر بها الفريق خلال الفترة الماضية ، دون الحصول على إذن بالتغيب عن المدرب أو مدير الفريق أو عني.

وأضاف: “نادي لاريسا لديه كل الحب الصادق لعمرو وردة. لقد ساعدناه في التغلب على جميع مشاكله الشخصية ، ولكن قبل كل شيء يجب علينا الانتباه إلى الطريقة التي يعمل بها مع فريق كبير مثل لاريسا”.