اخبار مصر عبد الله احمد

يساهم مشروع بطانة القناة فى انقاذ مصر من إطلاق 5 مليار متر مكعب من المياه سنويا

وفقًا لقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنشاء قنوات مبطنة في جميع أنحاء البلاد في عامين بدلاً من 10 ، بدأت مديريات الري في المحافظات ، حيث تمر مياه نهر النيل ، في وضع الخطط التنفيذية وتقدير التكاليف.

قبل توجيهات الرئيس ، كانت وزارة الري والموارد المائية قد استهدفت استكمال البطانة التي تبلغ 2000 كيلومتر سنويًا ولكن يجب رفع الرقم الآن.

وتبلغ المساحة الإجمالية المبطنة 20 ألف كيلومتر من 55 ألف كيلومتر من القنوات المستمدة من نهر النيل في وادي النيل والدلتا. ويقدر أن مشروع البطانة سيوفر 5 مليارات متر مكعب في خسائر التسرب.

وقد حددت بعض المحافظات بالفعل الميزانية وبدأت في البطانة. تضم الإسكندرية 20 قناة ، وتبلغ تكلفتها 60 مليون جنيه. في محافظة صعيد مصر ، تم الانتهاء من بطانة ست قنوات – تمتد على 6 كيلومترات – من 220 قناة. يقع ثلاثة من هؤلاء على الطريق الواصل بين المحافظة والأقصر.

تبلغ حصة مصر من مياه نهر النيل 55.5 مليار متر مكعب بالإضافة إلى نصف مليار متر مكعب من المياه الجوفية غير المتجددة في الصحراء.

في عام 2018 ، صرح الوزير محمد عبد العاطي أن عجز المياه في مصر بلغ 30 مليار متر مكعب ، وأن البلاد تحتاج إلى 90 مليار متر مكعب من المياه سنويًا لتلبية الاحتياجات.

يتم التغلب على العجز عن طريق إعادة تدوير واستيراد سلع معينة إلى جانب التوسع في مشاريع تحلية المياه. أعلن محافظ شمال سيناء محمد شوشة في 7 أبريل / نيسان عن بدء إنشاء أكبر محطة لتحلية المياه في إفريقيا والشرق الأوسط.

تبلغ طاقة المرحلة الأولى 100 ألف متر مكعب يوميا ، والمرحلتين الثانية والثالثة 300 ألف متر مكعب يوميا.

المياه المالحة تتحول
يبلغ العجز المائي السنوي في مصر 21 مليار متر مكعب. يتم سد الفجوة من خلال الواردات في شكل الغذاء وإعادة تدوير المياه والمياه الجوفية. هناك حاجة لمزيد من الحلول المستدامة لتأمين الاحتياجات المائية للزراعة واستصلاح الأراضي والمواطنين في المحافظات الحدودية.

في 11 أبريل ، أعلنت الوزارة عن استبدال نظام الري السطحي في 7،476 فدان بنظام الري بالتنقيط بمبلغ 183،739 مليون جنيه في خطة – وضعت في 2018 – تستهدف 5 ملايين فدان.

كلمات البحث