ليلة القدر تساوى عباده لمدة ألف شهر أي أكثر من 80 عامًا

كتب: آخر تحديث:


صرح فضيلة الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية – إن “الأيام العشرة الأواخر من شهر رمضان لها منزلة كبيرة عند الله، حيث يُضاعف فيها العمل”.

وأضاف د. علام في برنامجه “حديث المفتي” الذي يعرض على فضائية “أون تي في لايف”: “ينبغي على الإنسان المقصر في العبادة أن يعوض ما فاته من خلال التقرب إلى الله في العشرة الأواخر”.

وتابع: من فاته العشرة الأواخر ولم يبذل الجهد الذي يرضي الله، فيكون قد فاته خير كثير لا يُعوض، فيكفي أن العشرة الأواخر بها ليلة القدر التي تعد خيرًا من ألف شهر، وأضاف: على الإنسان أن يجتهد في العشرة الأواخر؛ حتى يدرك ليلة القدر، فلو أدركها فيكون قد أدرك كل الخير؛ لأن عبادة الله في هذه الليلة تساوى عبادته لمدة ألف شهر أي أكثر من 80 عامًا.

واختتم مفتي الجمهورية حديثه، قائلًا: “هذه الأيام فرصة كبيرة لنا يجب أن نغتنمها؛ لتدارك ما فاتنا، وما قصرنا فيه في الأيام الأولى من الشهر الفضيل”.