موعد مباراة مصر ضد النيجر ضمن تصفيات كأس افريقيا

كتب: آخر تحديث:

موعد مباراة مصر ضد النيجر ضمن تصفيات كأس افريقيا للأمم حيث تقام مباراة منتخبنا المصري أمام النيجر فى تمام الرابعة والنصف مساء السبت المقبل بتوقيت نيامى عاصمة النيجر، الخامسة والنصف بتوقيت القاهرة، على استاد الجنرال سيناى كاونتشى.

المنتخب المصرى وجهازه الفنى بقيادة المدير الفني لمنتخب مصر عليه أن يعى الدرس جيداً وأن يحترم نظيره التنزانى منذ انطلاق صافرة الحكم، وعليه ألا يعتمد على تاريخه لأفريقيا 2006، 2008 و2010 وأن يسترجع “الذكريات المؤلمة” مع أقزام القارة السمراء عندما أطاحوا به بعيداً عن منافسات الكبار و”هزّوا” كبرياء الفراعنة.

فى السطور التالية يرصد “مانشيتات” أسوأ 5 مباريات حقق فيها المنتخب المصرى نتائج سيئة للغاية كان لها دور فى إقصاؤه من تصفيات أمم أفريقيا أو تصفيات المونديال وإلى التفاصيل:

المباراة الاولي سيراليون
ما أسوأ ضربة البداية عندما يُحقق حامل اللقب تعادلاً بطعم الهزيمة على أرضه ووسط جمهوره أمام منتخب مغمور لم يكن يطمع إلا الظهور بمستوى مُشرف أمام المارد المصرى صاحب الثلاثية التاريخية.. هذا ما حدث فى أولى مباريات الفراعنة فى تصفيات أمم 2012 عندما إستضاف سيراليون بإستاد القاهرة، ورغم حضور الجمهور الغفير لمؤازرة الفراعنة إلا أن الضيوف نجحوا فى التعادل مع حامل اللقب، فقد بدأ سيراليون بالتسجيل عن طريق مصطفى بانجورا قبل أن يتعادل محمود فتح الله للفراعنة لتنتهى المباراة بالتعادل بهدف لمثله.
أهداف مصر وسيراليون

المباراة الثانية النيجر
فى نفس التصفيات المؤهلة لأمم 2012، تلقى الفريق المصرى خسارة مؤلمة من منتخب النيجر بهدف نظيف بملعب الأخير وهى الهزيمة التى كان لها دور فى إقصاء الفراعنة من التأهل لنهائيات البطولة التى أُقيمت بغينيا الإستوائية والجابون .

المباراة الثالثة أفريقيا الوسطى
ودّع المنتخب المصرى تصفيات أمم 2013 على يد منتخب أفريقيا الوسطى المتواضع، فقد خسرت الفراعنة بالقاهرة بثلاثة أهداف لهدفين قبل أن تتعادل بهدف لهدف بأفريقيا الوسطى ليخرج الفريق من التصفيات للمرة الثانية على التوالى وتفشل فى التأهل لنهائيات البطولة التى أُقيمت بنيجريا.
أهداف مباراة مصر وأفريقيا

المباراة الرابعة زيمبابوى
فى تصفيات مونديال 94، كان المنتخب المصرى من أقوى فرق القارة السمراء خاصة بعدما قدم عروضاً جيدة فى مونديال 90، وشاركت مصر فى المرحلة الأولى من تصفيات 94 حيث وضعتها القرعة بجوار منتخبات زيمبابوى وانجولا وتوجو فى المجموعة الثالثة، وقدّم الفراعنة آداءاً جيدا حيث فازت فى أول مبارتين أمام انجولا وتوجو 1-0 و 4-1، قبل أن تخسر أمام زيمبابوى 2-1، وتعادلت سلبيا بدون أهداف فى مباراة الاياب أمام أنجولا فى العاصمة لواندا قبل أن تكرر الفوز أمام توجو ولكن بنتيجة 3-0.

وفى آخر مباريات المجموعة، حدثت واقعة “الطوبة” الشهيرة، فبينما كان منتخب زيمبابوى متقدما بهدف فى الدقيقة 6 تعادل أشرف قاسم للمنتخب المصرى فى الدقيقة 32 من ركلة جزاء، قبل أن يضيف حسام حسن الهدف الثانى لمصر فى الدقيقة 40، إلا أن المباراة تم إلغاؤها بسبب “طوبة” ألقاها أحد المشجعين.

وأُعيدت المباراة على ملعب محايد بمدينة ليون الفرنسية، وانتهت بالتعادل السلبى، لتواصل زيمبابوى تصدرها للمجموعة وتصعد إلى دور المجموعات النهائية وتحرم مصر من حلم المونديال رغم أن الفراعنة كانوا أفضل بكثير من زيمبابوى.

المباراة الخامسة ليبريا
فى تصفيات مونديال 98 تلقى الفراعنة هزيمة مفاجئة من منتخب ليبيريا الذى لم يكن من أسماء الكبيرة فى القارة السمراء لكنه كان يمتاز بوجود نجمه الأسطورى جورج وايا بين صفوفه الذى نجح فى تسجيل هدف الفوز لبلاده على الفراعنة ليغتال أحلام الفراعنة فى التأهل لمونديال 98 بفرنسا.
هدف جورج وايا فى مصر