أسامة الأزهري: الغرض من التجديد الديني احترام الأكوان وإكرام الإنسان

الدكتور أسامة الأزهري

قال الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، إنّ الدكتور محمد الخشت، القائم بأعمال رئيس جامعة القاهرة، يمثل قيمة وطنية كبيرة وعقل فلسفي وعلمي يعتز به الجميع، وأنّ جامعة القاهرة تمثل صرحا وطنيا عريقا له جذور تاريخية ومركز كبير في التعليم وصناعة العقول وتصنيع الخبرات والموارد العلمية في العالمين العربي والإسلامي، مشيرا إلى أن قبة جامعة القاهرة هي إحدى العلامات المضيئة التي شهدت قامات ورموز وأعلام.

تجديد الفكر والخطاب الديني

وأوضح الأزهري، أن تجديد الفكر والخطاب الديني يرتكز على 4 محاور أساسية، وهي إطفاء نيران الفكر المتطرف، وإطفاء نيران التطرف اللاديني المضاد الذي يصل إلى قضية الإلحاد، وإعادة بناء الشخصية مانشيتاتية القادرة على حماية البلد والتي تبحث وترمم أعمدة شخصية الإنسان المصري، وإعادة صناعة الحضارة، مشيرًا إلى أن الغرض من التجديد يتمثل في احترام الأكوان، وإكرام الإنسان، وحفظ الأوطان، وإزدياد العمران، وزيادة الإيمان. 

وأشار الأزهري، إلى ثقته المطلقة بأن الدكتور الخشت والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر يكن كل منهما للآخر كل الاحترام والتقدير والمحبة وهو ما لا يتعارض مع فتح أبواب الحوار المثمر.

القرآن فوق التراث ويصلح لكل زمان ومكان

وأعرب الأزهري، عن تأييده لما ذكره الدكتور الخشت حول أنّ القرآن فوق التراث ويصلح لكل زمان ومكان، وتناوله لضوابط فهم الناس وطريقة تفكيرهم عند قراءة التراث، وأنّ نأخذ من العلماء منهجهم في التفكير القائم على فهم الأدلة، وتأكيد على أنّ النص الشريف يتنزل من الواقع الثابت، بينما يختلف الحكم الشرعي حسب ما يوجد في الواقع من أمور، وأنّ التراث لا يتم رده بأكمله أو قبوله بأكمله.

وأشار «الأزهري»، خلال محاضرته إلى أنه كلما كان البحث العلمي والنقاش والجدل العلمي مصحوب بنفس هادئة وجو مرحب به، وتقدير متبادل، فإنه يُثمر بشكل إيجابي حتى وإن اختلفت وجهات النظر، بينما لو اتسم الجو العام بالمشاحنات فإنه لن يثمر حتى وإن اتفقت الآراء، لأنه كلما تهيجت المشاعر أُغلقت العقول وأصبحت لا تستطيع الفهم أو الاستنتاج، داعيًا إلى انعقاد صالون ثقافي فكري بجامعة القاهرة بشكل دائم يجتمع فيه الرموز والعلماء والأدباء لتأهيل العقول في جو علمي ملائم لإنتاج المعرفة وصناعة الحضارات.

كلما كان البحث العلمي مصحوب بنفس هادئة يُثمر بشكل إيجابي 

وأوضح الدكتور أسامة الازهري أن موضوع الثوابت والمتغيرات في الإسلام له أهمية كبيرة، مؤكدًا تأييده لما أشار إليه الدكتور «الخشت»، بأن الثوابت في الإسلام لا مساس بها وهي سياج منيع لا يسمح لأحد بالتطاول عليه، مؤكدًا أنّ الفرق بين الثوابت والمتغيرات هام لتثبيت هوية هذا الدين من ناحية والتعمق فيه يمثل أحد مكونات بقائه وخلوده.

وأشار الأزهري، إلى أن من ثوابت الإسلام مصادره وأدلته الكبرى وعلى رأسها القرآن والسنة النبوية المشرفة والبيان للقرآن العظيم والإجماع والقياس بالأدلة المتفق عليها، موضحًا أنّ ثوابت الدين تولد منها عدة محاور للمعرفة عند المسلمين، ومنها أولا أن العقائد من الثوابت والإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله والقدر كلها من الثوابت التي لا تتغير بتغير الأزمان أو الأماكن أو الحضارات.

معايير الفضيلة وصناعة السلوك الإنساني الرشيد

وأضاف الأزهري، أن الأمر الثاني في هذا الدين يتمثل في المبادئ الأخلاقية الكبرى مثل الصدق والأمانة والعدل والكرم والتنزه عن الكذب والسرقة، وهي من الثوابت التي ليس فيها اختلاف بين الأشخاص، وهي معايير للفضيلة وصناعة سلوك إنساني رشيد، مؤكدًا أن الشرع الشريف له مقاصد عليا نشأت من الاستقراء التام لعلماء الفقه الذين عكفوا على استقراء فروع الفقه.

قاعدة الضرر يتم إزالته.. قاعدة فقهية كبرى ثابتة

وأكد «الأزهري»، أن المقاصد الكبرى للشريعة من الثوابت لا يطرأ عليها تغير باختلاف الأزمان والأماكن، وأن الشرائع جميعا جاءت لحفظ النفس والدين والعرض والمال، ومن الأمور الثابتة للشريعة مناهج الاستنباط وعلم أصول الفقه، التي تمثل معايير محكمة ومجردة لفهم النص الشريف، وأن فلسفة المسلم الخالص هي أصول الفقه مع تباحثهم مع الثقافات الأخرى، وقاعدة أن الضرر يتم إزالته هي قاعدة فقهية كبرى ثابتة لا تقبل التغيير ويندرج تحتها عدة مئات وألوف من الفروع الفقهية.

المتغير في الإسلام والأحكام الشرعية

وتابع أن المتغير في الإسلام معناه أن الأحكام الشرعية المتعلقة بالحلال والحرام تنزل على واقع، بمعنى أن الاجتهاد يتم في استخراج الأحكام الشرعية ويصل إلى مسائل جزئية للفتوى في الحلال والحرام مثل الزواج والطلاق وغيره، مشيرًا إلى التمييز بها بين المبادئ الكبرى مثل الصلاة والصوم والحج التي تمثل ثوابت قطعية، مشيرًا إلى أنه من المتغيرات أيضًا الأحكام الفقهية التي قد تختلف باختلاف المكان والزمان والأحوال والأشخاص، مؤكدًا أهمية إدراك الواقع الذي يمثل معنى واسع، والأنماط الفلسفية التي تتولد كل يوم في ظل الانفجار المعرفي والمعلومات الحادث.

    سيدة الشهامة بعد تكريم الرئيس السيسي: لولاه ما كنش حد حس بيا

    عبرت سيدة الشهامة بشرى سرور، عن فرحتها وتقديرها بتكريم الرئيس عبد الفتاح السيسي لها، معقبة :” الحمد لله، ربنا يباركله لولاه ماكنش حد حس بيا، المستشفى عملت الواجب كله، عملت عملية وما زالت أخضع للعلاج، ومفكرتش ولا شفت قدامي بصراحة والحمد لله، ودلوقتي في المستشفى “.
     
    وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، مقدمة برنامج صالة التحرير، إنها قامت بإنقاذ الطفلين، لأنها معها أحفاد مثلهم وكنت فاكراهم تعرضوا للخطف ولم أفكر في أي شيء، ومدير المستشفى جالي وطمنوني».
     
    وعلقت الإعلامية عزة مصطفى، قائلة :”موقف عظيم من الرئيس السيسي، إنه اهتم وشاف الفيديو، والرئيس السيسي شخص عظيم، متابعة وكل ما حدث يعبر عن الإيجابية المجتمعية.
     
    وفي لفتة إنسانية وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتقديم هدية عينية وباقة ورد لسيدة الشهامة المصرية بشرى سرور على حسن، 59 سنه، ربة منزل، والتي ضربت نموذجا رائعا يضم للنماذج المشرفة للمرأة المصرية الأصيلة، حيث لم تقف موقف المتفرج أمام محاولة الاعتداء على طفلتين صغيرتين بغرض سرقتهما في حلوان. 
     
    وذلك بعد قيام أحد قائدى الدراجات البخارية، بخطف هاتف محمول من الطفلتين خلال سيرهما بمنطقة العزبة البحرية بمنطقة حلوان، فتصدت للجانى بكل شهامة ومروءة وبسالة، لنجدة الطفلتين. 
     
    وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى على أن السيدة بشرى سرور ضربت لنا المثل والقدوة في العطاء والتضحية وأنها نموذج مشرف للمرأة المصرية والمروءة والإنسانية والايجابية المجتمعية، وأن الموقف البطولى الذى قامت به يشرف كل سيدة مصرية بل كل مصري أصيل. 
     
    ومن جانبها – عبرت السيدة بشرى سرور عن سعادتها الكبيرة بهدية الرئيس عبد الفتاح السيسي وتقديره لها، مؤكدة أن الرئيس أب لكل المصريين وقدوة للجميع في العطاء والتضحية، وأن ما فعلته هو أمر واجب على كل مواطن أصيل.

    رئيس الوزراء يتابع موقف تنفيذ استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت..صور

    عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء اليوم، اجتماعا، لمتابعة موقف تنفيذ استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت، وذلك بحضور الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، واللواء أحمد هشام فاضل، مساعد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء رضا إسماعيل، رئيس هيئة النقل البحري، والمهندس حسام الجمل، رئيس جهاز تنظيم الاتصالات، ومسئولي الجهات المعنية.
     
    وفي مستهل الاجتماع، قال رئيس الوزراء إن الاجتماع يأتي لمتابعة تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بشأن وضع استراتيجية لتعظيم سياحة اليخوت على مستوى الجمهورية، حيث تم إصدار قرار تشكيل لجنة وزارية عليا لوضع الاستراتيجية في يونيو 2021.
     
    وخلال الاجتماع، أشار وزير النقل إلى أنه تم عقد عدة اجتماعات في هذا الصدد على مدار الفترة الماضية بمقرات مجلس الوزراء، ووزارة النقل، وقطاع النقل البحري. 
     
    وأضاف المهندس كامل الوزير أن هذه الاجتماعات أسفرت عن وضع استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت في مصر، والتي تضمنت إعداد سياسة سعرية موحدة من شأنها تقديم حوافز وتخفيضات جاذبة للسفن واليخوت السياحية.
     
    وتابع المهندس كامل الوزير: تشمل الاستراتيجية رفع كفاءة الموانىء السياحية الحالية وإنشاء موانئ يخوت سياحية جديدة في المواقع التي تتمتع بطبيعة جاذبة سياحياً، وكذلك إعداد خطة تسويقية للترويج لسياحة اليخوت والموانئ السياحية المصرية والمشاركة الفعالة في المؤتمرات والمنتديات السياحية والمعارض الدولية. 
    كما تضم استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت في مصر محورا خاصا بإنشاء منصة إلكترونية (النافذة الواحدة لسياحة اليخوت) تُمثل فيها جميع الجهات المعنية بغرض تبسيط الإجراءات والحصول على الموافقات الامنية، وكذا إصدار فاتورة واحدة تطبق على جميع موانئ اليخوت السياحية والموانئ المصرية، إلى جانب إنشاء كود موحد لجميع الجهات المعنية العاملة بهذه الموانئ لتوحيد متطلباتها.
     
    كما تتضمن الاستراتيجية تحديث خريطة مواقع موانئ اليخوت الدولية القائمة والمقترحة على مستوى الجمهورية، ومراجعة المسافات البينية بينها (100كم) بما يتناسب مع الظهير السياحي وطبيعة الشاطئ لكل منطقة .
     
    وفي غضون ذلك، تناول رئيس هيئة النقل البحري خطة تنفيذ استراتيجية تعظيم سياحة اليخوت على مستوى الجمهورية، موضحا أنه تم التشغيل التجريبي للمنصة الإلكترونية (النافذة الواحدة لسياحة اليخوت)، بعد أن تم إنشاء المنصة الإلكترونية، وإجراء التدريب العملي للمختصين على التشغيل بجميع الجهات المعنية. 
     
    وأضاف أنه تم عقد عدة اجتماعات مع ممثلي وزارة الإسكان حيث تمت مراجعة وتعديل جميع مواقع موانئ اليخوت السياحية، المقامة والمزمع إنشاؤها، مع وضع اعتبارات طبيعة البحر والظهير السياحي لخدمة ملاك اليخوت السياحية، وتم تحديد جميع مواقع الموانئ وموانئ اليخوت السياحية على سواحل البحر المتوسط والبحر الأحمر.
     
    وأوضح اللواء رضا إسماعيل أنه تم إعداد مسودة الكود الموحد للجهات المتعاملة مع اليخوت السياحية.
     
    SLM_1312
     

    SLM_1290
     

    SLM_1297

     

    غرق مركب صيد وفقدان شخص في حادث «تصادم بحري» بكفر الشيخ

    قال أحمد نصار، نقيب الصيادين بكفر الشيخ، إن حادث تصادم بين مركبين وقع اليوم في عرض البحر، ما أدى لغرق أحدهما المسمى «الأمير حسن»، كان على متنه 6 صيادين، تم إنقاذ 5 منهم، بينما لايزال السادس في عداد المفقودين.

    وأضاف نقيب الصيادين بكفر الشيخ، في بيان له، قبل قليل، أن حادث تصادم وقع أثناء رحلة صيد بين مركبين في عرض البحر، هما «مركب أبو شريف»، مصنوع من الحديد ويعمل بمهنة الجوفة و«مركب الأمير حسن»، مصنوع من الخشب، ويعمل بمهنة السنار، ويمتلكه «محمد عبدالفتاح شرابي»، وقد نتج عن التصادم غرق الأخير وعلى متنه 6 صيادين، تم إنقاذ خمسة منهم، وبقي صياد آخر مفقود حتى الآن.

    جاري البحث عن المركب

    وأوضح أن الصياد المفقود يدعى «أحمد محمد الحمراوي»، وجميعهم من «برج البرلس»، وجاري البحث عن طريق مراكب الصيد ويصل عددها إلى 37 مركبا، متواجدين بموقع الحادث، يحاولون انتشال الصياد المفقود، وتم اصطحاب الصيادين الذين تم إنقاذهم إلي ميناء دمياط لتلقى العلاج واتخاد اللازم.

    أسبوع على فقدان 6 صيادين على متن مركب من البرلس

    ويذكر أن الإثنين الماضي، شهد انفجار أسطوانة غاز بمركب البرلس بين محافظتي دمياط وبورسعيد، ما أدى لشطرها إلى نصفين، وغرق 6 صيادين من قرية «البنائين» التابعة لمركز البرلس في محافظة كفر الشيخ، لازالوا مفقودين ولم يتم استخراج الجثامين حتى الآن، بينما جرى إنقاذ 3 صيادين نجوا بالصدفة، وتلقوا العلاج اللازم، ويبحث الغواصون عن جثامين المفقودين، الذين من بينهم 4 أشقاء، لم يتم استخراجهم حتى الآن.

    خبير نفسي عن رسالة سفاح الإسماعيلية إلى أسرته: يشعر بتأنيب الضمير

    علق الدكتور إسلام البنداري، الخبير في الصحة النفسية، على أول خطاب يرسله المتهم عبد الرحمن دبور منفذ جريمة الإسماعيلية إلى أسرته، قائلا إنه يشعر بتأنيب الضمير خلال الفترة الماضية على ما ارتكبه من جريمة بشعة هزت مصر.

    وتابع «البنداري»، في تصريحات خاصة لـ«مانشيتات» كلام المتهم عبد الرحمن، في رسالته إلى أسرته تعبر عن أنه مازال يعاني من آثار اضطرابات بسبب المواد المخدرة التي كان يتعاطيها.

    «البنداري»: المتهم راض بعقوبته 

    وأضاف في تحليله لخطاب المتهم، أنه على رضا كامل بما حكمت به المحكمة وإحالة أوراقه إلى فضيلة مفتي الجمهورية، مؤكدا «المتهم ذكر في خطابه عبارة الحمد أكثر من مرة لطمأنة أسرته، وأنه على رضا بحاله حاليا خاصة مع لجوئه إلى قراءة القرآن والصلاة وأذكار وقصص الأنبياء».

    وأوضح أن الحالة التي يشعر بها المتهم حاليا هي لحظات طبيعية لبدء دخوله في حالة الإدراك والتي غابت عنه لحظة ارتكابه للجريمة، مشيرًا إلى أنه حتى الآن لم يبد أي سبب مقنع لارتكاب الواقعة وهو ما يؤكد عدم وجود سبب أو دافع سوا عدم إدراكه لأي شيء لحظة الواقعة.

    «البنداري»: كلام المتهم غير منتظم

    وأردف «البنداري»، أن خط المتهم في كتابة الخطاب لم يكن منتظماً ولم يراع الصفوف العرضية وهو ما يؤكد استمرار وجود اضطراب له إضافة إلى انخفاض التركيز لتكراره أكثر من سؤال في أماكن مختلفة من الخطاب، متابعا: «لسة فيه حالة عنده من اللاوعي رغم عودة الإدراك تدريجي بسبب انقطاع المخدرات عنه نهائيا لوجوده داخل محبسه تحت حراسة مشددة منذ إلقاء القبض عليه».

    وأكد البنداري، أن علاقة المتهم بأسرته من خطابه تؤكد أنها كانت علاقة قوية لطلب السماح والدعاء له وخاصة من والده ووالدته وسؤاله عن أموال أسرته وأيضا بعض أقاربه، مشيرا إلى أن شقيقته يبدو أنها كانت أكثر المقربين منه لذكرها في الخطاب ثلاث مرات في مواضع مختلفة مما يؤكد أنها كانت الداعم الأكبر له.

    البنداري: مخدر الشابو يجبر متعاطيه على أذى نفسه قبل الغير 

    وأوضح: «متعاطي الشابو بيقبل على تقطيع جسده بأي آلة حادة سواء سلاح أبيض أو غيره في لحظة من اللحظات وعبد الرحمن مر بهذه التجربة لحظة ارتكابه للواقعة لعدم وجود أي إدراك نهائيا لحظة الجريمة»، واصفا الشابو بـ«المخدر الشبح».

    قلوب حجر.. أمهات يلقين أطفالهن في الشوارع بالشرقية

    يرتدين ملابس سوداء اختلط لونها بظلام الليل الدامس، يتسللن وسط الشوارع التي تكاد تختفي من المارة، يحملن بين أيديهن أطفالا أعمارهم لا تتعدى ساعات وربما يوما أو يومين على الأكثر، وتجدهن يلتفتن يمينا ويسارا يبحثن عن فرصة لينتهزن دقائق معدودة يضعن خلالها الأطفال إما بجوار مسجد أو مقابر أو منزل أحد من الأهالي وينصرفن مسرعات دون أن يترددن أو تخفق قلوبهن أو ترتعد أيديهن قبل أن يلقين أطفالهن لمصير مجهول.

    أمهات يتخلصن من أطفالهن بإلقائهن في الشوارع والمقابر

    المشاهد السابقة تكررت في محافظة الشرقية عدة مرات وإن كانت قليلة وتمثل حالات فردية إلا أنها تدق ناقوس خطر على أزمات مجتمعية أطاحت بنفوس البعض، ما جلعها تحتاج إلى مراجعة دقيقة ومعالجة لمنع تكرارها.

    ضبط أم ألقت طفلها في الشارع بعدما أنجبته من علاقة غير شرعية

    كانت آخر هذه الأحداث في محافظة الشرقية قبل عدة أيام، حيث ضبطت الأجهزة الأمنية سيدة ألقت طفلها بجوار محل تجاري في قرية تل حوين التابعة لمركز الزقازيق بعدما أنجبته سفاحا من أحد الأشخاص الذيت ارتبطوا بها بعلاقة غير شرعية.

    وتلقى اللواء محمد والي مدير أمن الشرقية، إخطارا من مأمور مركز شرطة الزقازيق يفيد بتلقي المركز بلاغا من الأهالي بالعثور على طفل مجهول الهوية «رضيع» ملقى بحوار محل تجاري.

    وانتقلت قوة من الشرطة وتبين أن وراء الواقعة والدة الطفل وتدعى «عزيزة . ا»، حيث سارت ناحية المحل وجلست على مقربة منه، مدعية أنها تأخذ قسطا من الراحة إلا أنها استغلت اختفاء المارة بالشارع وألقت الطفل ولاذت بالفرار.

    وتبين أن المتهمة متزوجة من شخص محبوس على ذمة إحدى القضايا منذ 5 سنوات، بينما ترتبط المتهمة بعلاقات غير شرعية متعددة نتج عنها إنجاب الطفل سفاحا، وتم ضبطها، وحُرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيقات وقررت حبسها.

    حبس أب وابنته لإلقائهما رضيعا ملقى في المقابر بمشتول السوق

    وقبل عدة أيام شهد مركز مشتول السوق واقعة مماثلة، حيث تلقى مدير أمن الشرقية إخطارا يفيد بتلقي بلاغا بالعثور على طفل ناحية مقابر الحمايدة بدائرة المركز.

    وفي وقت لاحق ألقت الشرطة القبض على فتاة ووالدها بتهمة إلقاء الطفل في محاولة للتخلص منه بعدما بسبب إنجابه سفاحا، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق وقررت حبسهما 15 يوما على ذمة التحقيقات.

    واقعة العثور على طفل بجواره حقيبة ملابس تهز الشرقية

    وفي مدينة أبو كبير، عثر الأهالي على طفل رضيع يبلغ من العمر نحو عام وبجواره حقيبة بداخلها ملابس خاصة بالطفل أمام منزل أحد الأهالي.

    وتلقى اللواء محمد والي، مدير أمن الشرقية، إخطارا بالواقعة، وتبين أن والد الطفل هو من ألقاه بالاتفاق مع سيدة متزوج منها عرفيا، حيث تردد الأب عدة ساعات أمام مسجد ناحية المنزل الذي ألقى أمامه الطفل وصلى العصر والمغرب داخل المسجد ثم اصطحب الطفل وغادر ومع اختفاء المارة من الشارع ألقى الطفل ولاذ بالفرار.

    وتمكنت الشرطة من ضبطه هو وزوجته وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيقات.

قسم: اخبار مصر أسامة الأزهري: الغرض من التجديد الديني احترام الأكوان وإكرام الإنسان » بواسطة عبد الله احمد - 28 ديسمبر 2021
شارك هذه المقالة
مانشيتات قد يهمك
أضف تعليقا